أمثال عراقيه

 

عالعين ماكو حرج
ويروي (العين ماكو عليها حرج) و (العين ما عليها حرج)
معنى ذلك، ان من حق الانسان أن ينظر الى من يشاء دون أي تحفظ، فإذا اعترضك إنسان لانك نظرت الى شيء ما، أجبته بهذا القول لاسكاته
يضرب: لا حقية العين بالنظر الى من تشاء


عالقاضي هم بللم
قصته: يحكى ان شخصاً كان مدينا لاخر بمبلغ من المال، وعجز عن دفعه، فقدم الدائن شكوى الى القاضي يطلب استحصال دينه، فعين القاضي يوم المرافعة، وبلغ المدين بالحضور امام المحكمة في ذلك اليوم، واراد المدين التخلص من هذا الدين بكل ثمن، فأرشده أحد الاشخاص أن يتصل بالقاضي لانه يقبل الرشوة والاتفاق معه على مبلغ من المال لقاء التخلص من هذا الدين، فاتصل به واتفق معه على مبلغ معين، ثم قال له القاضي كلما أسألك أجب بـ (بللم) ولاتنطق بغير هذه الكلمة.
وفي يوم المرافعة حضر المدين امام القاضي ووجه اليه الاسئلة عن هويته، واسمه وعمره، وعمله، ومحل سكناه....الخ. فكان يجيبه عن كا سؤال بـ (بللم)، فحاول القاضي ان بستنطقه بغيرها من الكلمات فلم يفلح.
وأخيراً طرد القاضي من المحكمة، وقل للدائن: إن المدين مجنون وفي هذه الحالة لايمكن محاكمته، واغلب الدعوى.
ثم ان القاضي استدعى المدين وطالبه بدفع المبلغ المتفق عليه، فقال له (بللم) فقال له القاضي: (ولك منعول الوالدين عالقاضي هم بللم) فذهب مثلاً.
يضرب: للتحدي.


عالموت هم يحسدوني
قصته: قال الاصمعي: كان رجل من اهل البصرة بذياً شريراً، يؤذي جيرانه ويشتم أعراضه، فاتاه رجل فوعظه وقال له: ما بال جيرانك يشكونك، قال: انهم يحسدونني، قال: على اي حال يحسدونك؟ قال: على كل شيء حتى على الصلب! قال: وكيف ذلك؟ قال: قم معي، فقام معه الى جيرانه، فقعد متحازناً، فقالوا له: مالك، قال: طرق الليلة كتاب معاوية الى عامله أن أصلب انا ومالك بن المنذر وفلان، فذكر رجالاً من أشراف البصرة، فوثبوا عليه وقالوا: ياعدو الله أنت تصلب مع هؤلاء ولا كرامة لك! فالتف الى الرجل وقال: أما تراهم حسدوني على الصلب، فكيف لو كان خيراً
يضرب: لشدة الحسد حتى في النكبات.


عاثوره بدرب الاسلام
الاسلام: يقصدون بها المسلمين.


عادت المياه الى مجاريها
أصوله: (ربما تعود المياه الى مجاريها) و (رجع الما لمجراه، والعبد لمولاه) وكان شائعاً بين عامة الاندلس في المئة السابعة للهجرة. وقال الشاعر:
خاف من فقر تعجله والغني اول لمنتظره
ليس منكوراً ولا عجباً أن يعود الماء في نهره
يضرب: لعودة الامور الى سابق عهدها بعد انقطاعها.


العاقل من غمزه، والجاهل من رفسه
غمزه: إشارة بطرف العين،
رفسه: ركلة بالقدم
أصوله: (العاقل يغمز والاحمق يركز) وكان شائعاً بين عامة الاندلس في المئة السابعة للهجرة و (العاقل من غمزه، والمجنون من لكزه) وكان شائعاً بين عامة مصر في المئة الثامنة للهجرة، ونسبة البدري الى العامة.
يضرب: لا ختلاف أحاسيس الناس.


عبالك ديمشي على بيض
ويروي (عبالك جوة رجليه بيض)
ديمشي: كأنه يسير.
يضرب: لمن يسير ببطء متناه


عبالك لعب جعاب
إذا استهان شخص بأمر مهم، قالوا له هذا القول.
معنى ذلك، أن هذا الامر ليس هيناً وبسيطاً ومشابهاً للعب الكعاب حتى تتقاعس عنه ولا يهتم به، فلا بد أن تهتم به كثيراً لا ستحصاله، ويقال نفس القول لمن أخفق في مسعاه وكان يتصوره في متناول يده.
يضرب: للحث على الاهتمام بأمر من الامور، ولمن أخفق في مسعاه.


عباس المستعجل
أصوله: وجود مرقد العباس (رض) في مدينة الموصل:
ذكر محمد امين بن خير الله الخطيب العمري (ت 1203 هـ) عن هذا المرقد ما هذا نصه:
العباس من مرداس السلمي في الموصل، قريب من سوق الصاغة مزار يعرف بالعباس، ويسميه بعضهم بالعباس المستعجل، ولم أقف على حاله ونسبه وفسره احمد بن الخياط الموصلي (ت 1285 هـ) أسباب هذه التسمية فذكر ما هذا نصه:
الشيخ عباس المستعجل هو من كبار الاولياء المقدمين والمشايخ العارفين، كرامته موجودة حتى الان، يزوره أصحاب الاسقام فيبرؤون بإذن الله تعالى، وكل مكروب زاره وتوسل الى الله تعالى به فرج الله تعالى كربه، وأذهب غمه سريعاً لذلك اشتهر بالمستعجل لقضاء الحوائج عند قبره الشريف سريعاً
أقول: والمثل الشعبي الذي يتناقله اهل الموصل حتى يومنا هذا هو (أعمى وكلب بشباك العباس) يؤيد تمسك العامة بهذا الامام، كتمسك اهل بغداد بمرقد الامام الكاظم (رض) حيث يتناقلون فيما بينهم المثل المشهور (أعمى وجلب بشباج الكاظم)
يبدوا ان هذه التسمية انتقلت من الموصل الى بغداد، فقالوا هذا القول.
يضرب: لمن يتسرع في الامور.


العبد عليه الحركة، والله عليه البركة
الحركة: يقصدون بها العمل،
البركة: يقصدون بها عدم إصابة الانسان بسوء بحيث يصاب بخسارة مالية كالحريق والمرض والخسارة وما الى ذلك.
معنى ذلك، على الانسان أن يعمل، وعليه ان يعتمد على الله تعالى في حسن النتائج.
يضرب: للحث على العمل مع الاعتماد على الله في النتائج.


العتب عالنظر
ويروي (عالعين) بدل (عالنظر)
إذا صادف صديقاً، ولم يسلم عليه، ولامه على ذلك، أجابه الصديق بهذا القول.
ومعنى ذلك، أن عينه لم تقع عليه حتى يسلم عليه، وفي هذه الحالة فإن اللوم يقع على العين لا عليه.
يضرب: للاعتذار لصديق عن عدم تحيته لانك لم تره.


عثره بدفره
دفره: رفسه (ضربه)
معنى ذلك، انه عثر عفواً، وفي عثرته اصاب خصمه بضربة مؤذية
يضرب: لمن صدر منه عمل مفيد دون قصد.


العجلة من الشيطان
أصوله: (العجلة من عمل الشيطان) وقيل لابي العيناء: لا تعجل فإن العجلة من الشيطان، فقال: لو كانت العجلة من الشيطان لما قال كليم الله عليه الصلاة والسلام (وعجلت إليك ربي لترضى)
يضرب: للنهي عن التسرع.


العجلة من الشيطان، والهداوة من الرحمن
أصوله: (العجلة من الشيطان وتىني من الرحمن) وقال النبي صلى الله عليه وسلم (التبيين من الله والعجلة من الشيطان فتبينوا) قال ابو عبيدة: قال الكسائي وغيره: التبيين: التشبت في الامر والتآني فيه، وهناك نصوص كثير ة في هذا القول
يضرب: للنهي عن التسرع.


عدادة ومات ابنها
ويروي (عدادة ومات الها ميت)
تندفع الناحة بنوحها بشدة لتؤثر في الحاضرات لاستدرار دموعهم، وليزددن من لطم خدودهم وصدورهم، ثم تطفي على الميت، فكيف يكون حالها لو فقدت ابنها او قريباً لها؟ لا شك إن بكاءها سيزداد، ونحيبها سيستمر، وصراخها سيصم الآذان، فقالوا هذا القول.
يضرب: للثرثار تزداد ثرثرته عندما يصاب بمكروه.


عددت العدادة، وكلمن على ضيمها بجت
من امثال النساء
عددت: ناحت مضيفة على الميت نعوتاً كثيرة،
ضيمها: مصيبتها
بجت: بكت
معنى ذلك، إن النائحة إذا ناحت وندبت، فإن كل واحدة من الحاضرات تتذكر مصيبتها بقريبها المتوفي فتبكي عليه.


العذر اكبر من الصوج
الصوج: الذنب (كلمة تركية)
أصوله: (عذره أشد من جرمه) نسبة الثعالي في التمثيل الى العامة والمولدين و (عذره أشد من ذنبه) وكان شائعاً بين عامة الاندلس في المئة السادسة للهجرة. قال الشاعر:
وكم مذنب لما أتى بأعتذاره جنى عذره ذنباً من الذنب أعضما
يضرب: لاعتذار المسيء بأشد من أساءته


عرب وين طنبورة وين
قصته: يحكى ان بدويا كانت له زوجة تدعى بـ (طنبورة) وكانت خرساء، طرشاء، لاتفهم شيئاً، ولا تسمع كلاماًن وكان زوجها قد اتفق معها على بعض الاشارات مع دلالاتها، ومن تلك الاشارات،انه اذا فرش عباءته على الارض، فمعنى ذلك انه يريد منها قضاء حاجته،واستمر هذا شأنهما مدة من الزمن.
وذات يوم هطلت امطار غزيرة، وغرقت بعض بيوت الشعر، وفي مجلس الشيخ قرر الحاضرون نقل امتعتهم الى تل بقرب مضارب العشيرة، وكان الزوج حاضراً فأسرع الى خيمته وفرش عباءته ليضع بها بعض امتعته لنقلها الى التل، وما ان فرشها حتى استقلت طنبورة عليها وتهيأت لا ستقبال زوجها لقضاء حاجته، فصرخ بها زوجها صرخة قوية طالباً منها النهوض من فوق العباءة، إلا ان طنبورة بقيت مستلقية رغم تكرار صرخاته، وأخيراً اضطر لحملها من فوق العباءة، ثم قال هذا القول، فذهب مثلا.
يضرب: للمخالفة الغريبة، ولمن لا يعي ما يقال له.


عرس واوي
ويروي (واويه) بدل (واوي)
الواوي: ابن آوى
يضرب: للفرحة التي لا تدوم طويلاً


عرسنا وعرسكم فد يوم
كنوا عن الحاجة بـ (عرس)
إذا طلب شخص حاجة من رجل، وجاء على الاثر شخص أخر وطلب نفس الحاجة، وليس عند الرجل حاجة ثانية مماثلة لتلك الحاجة، فأن الطالب الاول يقول للثاني هذا القول.
معنى ذلك، ان حاجتي وحاجتك جاءت في وقت واحد.
يضرب: لا ستنكار تزاحم الطالبين لحاجة واحدة.


عرك والمزه لحم خنزير
معنى ذلك، انه اقترف محرمين، شرب الخمر وأكل لحم الخنزير، فشرب الخمر محرم، وكذلك لحم الخنزير.
يضرب: لمن اقترف محرمين في وقت واحد


عزرائيل هم ينطي مفكه
ويروي (ملك الملوك) بدل (عزرائيل) و (فكه) و (مهله) بدلاً من (مفكه) و (عزرائيل هم يمهل)
هم: أيضاً وتاتي بالمثل بمعنى حتى،
ينطي: يعطي، مفكه بمعنى مهلة
يضرب: لا ستنكار من يلح كثيراً ولا يمهل.


العصا لمن عصا
أصوله: ورفع الى الصاحب بن عباد في رجل عصى له أمراً، فوقع (العصا لمن عصى) وقال ابو الفتح بن العميد:
بطرتم فطرتم والعصا زجر من عصى وتقويم عبد الهون بالهون رادع
يضرب: للحث على تأديب المسيء.


عصفور باليد ولا عشرة على الشجرة
ويروي (عصفور باليد أحسن من عشرة عالشجرة)
بالايد: باليد،
عالشجرة: علىالشجرة
أصوله: (عصفور في اليد ولا عشرة على الشجرة) و (عصفور في يدك خير من كركي في الهواء) والاخير كان شائعاً بين عامة بغداد في المئة الخامسة للهجرة،
يضرب: لتفضيل القليل المأخوذ على الكثير الموعود.


عطية الملوك ماتنرد
كنوا عن الرجال الخيرين وكرام القوم بـ ( الملوك)
يضرب: لتقبل عطايا كرام القوم.


عفا الله عما سلف
ويروي ( مضى) بدل (سلف)
أصوله: وهو اقتباس من القرآن الكريم، قال تعالى (عفا الله عما سلف ومن عاد فينتقم الله منه) قال الشاعر:
لا تذكروا ما مضى عفا الله عما سلف
وقال ابو عبد الله بن محمد بن الفراء الاندلسي:
وظلت أعاتبه في الجفا فقال عفا الله عما سلف
يضرب: لا سدال الستار عن الماضي، وللعفو عن المسيء.


العفو عند المقدرة
أصوله: وقال الشاعر مضمناً المثل:
مكارم الاخلاق في ثلاثة منحصرة
لين الكلام والسخا والعفو عند المقدرة
وهناك نصوص كثيرة هي أصول هذا المثل.


عكب الشاب ودوه الكتاب
ويروي (عكب ماشاب ودوه الكتاب)
ودوه: أرسلوه،
الكتاب: لا يستعمل البغداديون هذه الكلمة إلا في هذا المثل وهم يطلقون الكتاب على (الملأ).
يضرب: للاستخفاف بمن يحاول أمراً فات أوانه.


عكب ما فض العرس، جتي الرعنه تهلهل
ويروي (خلص) بدل (فض) و (فضت الزفة) بدل (فض العرس) و (بعد ما تم العرس جتي الرعنة تهلهل)
من امثال النساء
تهلهل: تزغرد
إن من عادة النساء ان يزغردن اثناء حفلة العرس وليس بعد انفضاضها، فاذا زغردت احدى النساء بعد انفضاض الحفلة استنكرن منها ذلك، وكان زغرودتها مدعاة للضحك والسخرية والتهكم، فقالوا هذا القول.
يضرب: للسخرية مما يقع بعد فوات الاوان.


على عينك ياتاجر
اصوله: وكان شائعاً بين عامة مصر في المئة الثامنة للهجره ونسبة البدري الى عامة زمانه و (فعلت كذا على عينك يا تاجر) نسبة ابن الوردي الى عامة زمانه.
وقد ضمنه بعض الشعراء منهم جمال الدين بن ناتة المصري فقال:
وتاجر قلت اه إذ رنا رفقاً بقلب صبره حائر
ومقلة تنهب طيب الكرى منهت على عينيك يا تاجر
يضرب: للاساءة تقع علانية دون خوف أو وجل.


على ناس وناس
ويروي باسقاط (على)
يضرب: للدنيا تقبل على فريق من الناس وتدبر عن فريق آخر.


على نياتكم ترزقون
ويروي (على النيات ترزقون) و (الله كلمن ينطيه على نيته) و (كلمن الله ينطيه على نيته)
يضرب: لسليمي القلب يحالفهم التوفيق.


علج المخبل ترس حلكه
علج: علك
المخبل: المجنون
ترس: ملء
حلكه: حلقه (فمه)
من دواعي التسلية أن يتناول المرء القليل من العلك لمضغه، وهذه العادة تكثر بين النساء، فإذا كانت قطعة العلك كبيرة فغير مقبولة لانها ستتعب الشخص وتظهر وجه وكأنه منتفخ فيكون منظره غير مقبول، ولا يفعل ذلك إلا المجانين.
فإذا اكثر شخص من اخذ شيء شبهوه بهكذا مجنون، فقالوا هذا القول.
يضرب: لمن يسيء التصرف.


علسنه عزراييل ورد تفله
ويروي (علسه علسه وذبه) و (علسه علسه وهده)
يضرب: لمن أشرف على الموت وشفى.


علمته عالجدية، غلبني ببوب الكبار
أصوله: (علمناه الشحاتة سبقنا على الابواب) وكان شائعاً بين عامة مصر في المئة الثامنة للهجرة و (علمناك الشحاذة سبقتنا على الباب)
يضرب: لعديم الوفاء تدربه على مصلحتك فيزاحمك فيها.


العلم في الصدور لا في السطور
أصوله: وقال الشاعر:
ليس بعلم ما حوى القمطر ما العلم إلا ما حواه الصدر
يضرب: للحث على الحفظ.


علي وعلى اعدائي يا رب
قصته: تروي قصة عن شمشون الجبار، خلاصتها:
انه كان جباراً قوياً وقوته لا توصف، ولا يمكن أن يقهرن وقد تغلب على خصومه جميعهم، فحاول خصومه التغلب عليه عن طريق الحيلة والغدر، وكان لشمشون زوجة جميلة شغف بها حباً، فاتصل بها خصومه ورشوها بمال وفير، وطلبوا منها ان تطلعهم على سر قوته، فوعدتهم خيراً فأخذت تستدرجه لمعرفة هذا السر، وكان يجيبها اجابات غير صحيحة، وكانت تمتحنه بهذه الاجابات فيظهر لها زيفها وعدم صحتها، واضطر شمشون إزاء كثرة إلحاحها الى اطلاعها على سر قوته، وأنه كامن في شعره، فأخبرت خصومه بذلك، فطلبوا منها ان تقص شعر رأسه عندما يكون غارقاً في نومه، ففعلت ذلك فاستحالت قوته الجبارة الى قوة عادية، ثم داهموه في داره وتغلبوا عليه وشدوا وثاقه وادخلوه السجن.
ثم ارادوا أن يسخروا به فجلبوه الى قاعة كبيرة ازدجمت بكبارهم، وطلبوا منه ان يقوم باعمال هزلية ليضحكوا عليه، فعمد الى عامود وسط القاعة فاقتلعه وصرخ قائلاً (عليً وعلى اعدائي يارب) فأطبق سقف القاعة على الحاضرين وماتوا جميعهم، وذهب قوله مثلاً.
يضرب: لتمني الانسان الشر له، ولاعدائه.


عمر الشقي بقي
أصوله: (ان عمر الشقي بطي)
بطي: بطيء
يضرب: لطول عمر الشقي.


عند الامتحان يكرم المرء أو يهان
أصوله: و(عند الامتحان يكرم الرجل أو يهان) والاخير نسبه الثعالبي في التمثيل الى الفرس
يضرب: لاثر الاختبار في إظهار النتائج

عند البطون تعمى العيون
أصوله: (عند البطون تذهب العقول) وكان شائعاً بين عامة الاندلس في المئتين السابعة والثامنة للهجرة وبين عامة مصر في المئة الثامنة للهجرة.
يضرب: لانشغال الانسان بنفسه عما سواه حين تناوله الطعام.


عند لحية القاضي مكناسة
ويروي ( الباشا) بدل (القاضي) و (لحية القاضي عنده مكناسة) و (لحية الباشا مكناسة)
قال ابن سناء الملك ذكر فيها اللحية مكنسة فقال:
توسوس شعري به مدة وما برح الحلى والوسوسة
وخلصني من يدي عشقه ظلام على خده حندسه
كنست فؤادي من عشقه ولحيته كانت المكنسة
يضرب: لمن لا يحترم أي شخص مهما علت منزلته


عوافي ومي صافي
عوافي: من الفاظ الدعاء بالعافية
مي صافي: الماء النمير
يضرب: للتبرير بحصول شيء مهم


عيال الجلبة أبيضهم نكس
عيال: عائلة
الجلبة: الكلبة
نكس: نجس
يضرب: لقوم لا تفضل بينهم في الخسة والحطة.


عيش وشوف
ويروي بأضافة (.....، ألوان وعجائب الزمان) و (اليعيش يشوف)
أصوله: (عش تر ما لم تر) و (عش كثير، ترى كثير) والاخير كان شائعاً بين عامة الاندلس في المئة السابعة للهجرة و (عش نهار تسمع خبر) وكان شائعاً بين عامة الاندلس في المئة الثامنة للهجرة.
يضرب: لما يشاهده الانسان بما تاتي به الايام من العجائب والغرائب اذا امتد عمره، وقد يقال للتهديد والوعيد.


العين بصيره، واليد قصيره
اليد: لا يقول اهل بغداد (اليد) إلا في ه>ا المثل وفي غيره يقولون (الإيد) أو ( إيد)
أصوله: بلفظه.
يضرب: لمن له علم بفائدة شيء ولكن يعجز عن نواله لقلة ذات يده.


عين التحب تصيب
يعتقد العامة ان الاباء والامهات يصيبون اطفالهم بالعين لشدة محبتهم لهم، فقالوا هذا القول.
يضرب: لإصابة عين المحب.


عين تضحك، وعين تبجي
ويروي (عين تبجي، وعين تضحك)
أصوله: (تركني إضحك بعين وأبكي بأخرى) وكان شائعاً بين عامة بغداد في المئة الخامسة للهجرة.
قال عنه الطالقاني: مثل في اسقاط الحمد والذم.
عند انتزاع شيء حياءً أو اقتداراً من انسان فان إحدى عينيه تكاد تضحك وكأنه يجامل، وتكاد العين الاخرى تبكي لفرط تأثرها من هذا الانتزاع فقالوا هذا القول.
يضرب: لفرط تأثر انسان لشيء يؤخذ منه قسراً أو حياءً.


عين الحمرة تنطي أدب
ويروي (يدب) بدل ( أدب) وهي نفس المعنى.
يضرب: لاثر الإخافة في تأديب الاطفال


العين ماتعلى عالحاجب
أصوله: قال القاضي زين الدين الخراط يمدح حاجب رأس العين من اعمال بعلبك عندما التحق بمنصبه سنة 807 هـ:
نزلت على العين التي انت نورها فمنها ومن كفيك تصفو المشارب
علوت عليها حين وليت حاجباً ولا عجب يعلو على العين حاجب

كنوا عن نفس الانسان بـ (العين)، وعن الاقارب بـ (الحاجب)
ولا شك ان الحاجب أعلى من العين، ولذا لا يمكن أن تكون العين اعلى منه.
يضرب: لا ستنكار استعلاء إنسان على أقاربه.


على حس الطبل خفن يا رجليه

عين الحسود بيه عود


 

 

 

بحث :

Search Help


دليل الفنانيين التشكيليين

موسوعة الامثال العراقيه

انضموا الى قائمتنا البريدية

ألأسم:

البريد ألألكتروني:



 

 

 

 

Copyright © 1997- IraqiArt.com All Rights Reserved.

 

 

Developed by
Ali Zayni