أمثال عراقيه

 

ضاع الحساب
اصوله: قال الشاعر:
سألتها التقبيل من خدها عشراً وما زاد يكون احتساب
فمذ تعانقنا وقبلتها غلطت في العد وضاع الحساب
يضرب: لفقدان الحساب.


ضرب الحبيب زبيب
ويروي باضافة (.....وعصيته رمان)
اصوله: و (ضرب الحبيب مثل اكل الزبيب) والاخير كان شائعاً بين عامة مصر في المئة الثامنة للهجرة و (ضرب الحبيب كأكل زبيب) وكان شائعاً بين عامة مصر في المئة التاسعة للهجرة.
ضمنه احد الشعراء فقال:
ضرب الحبيب زبيب شرط المحبة عند أرباب الهوى
يضرب: لتقبل اذى المحبوب برحابة صدر.


ضربني واشتجي، وغلبني بالبجا
ويروي (كتلني) أو (سبكني) بدلاً من(ضربني)
اشتجى: اشتكى
البجا: البكاء
كتلني: قتلني (بمعنى ضربني)
سبكني: سبقني
اصوله: (ظلمني وبكى، وومشى للقاضي واشتكى) وكان شائعاً بين عامة الاندلس في المئة السابعة للهجرة و (ضربني وبكى وسبقني وشكى) وكان شائعاً بين عامة مصر في المئة الثامنة للهجرة، وقريب منه (يضربني ويصأى) و (يشجني ويبكي)
يضرب: للجاني يتظاهر بانه معتدى عليه ومظلوم.


ضربها عوجه جتي عدله
ويروي (ضربها عمية طلعت مفتحة)
معنى ذلك، انه سلك طريقاً خاطئاً فحالفه التوفيق.
يضرب: للمصادفات الناجحة.


الضره مره، ولو جانت كحف جره
ويروي (الضرة مرة)
من امثال النساء
اصوله: (بينهم داء الضرائر) داء الضرائر: هو الحسد
قصته: ذكرها عبد الخالق الهذلي فكتب ماهذا نصه:
يحكى ان رجلاً كان يكثر من القول لزوجته انه سيتزوج وهي تقول له لا بأس، فأراد ان يختبرها، فألبس جرة ملابس كبيرة ملابس نسائية، وزينها حتى يخيل لمن يراها انها عروس وقت زفافها، واجلسها في غرفة خاصة، فلما دخلت زوجته ورأتها سألت عنها فقال لها انها زوجتي الجديدة! فما وسع المرأة إلا ورفعت عصا وضربتها فتكسرت، فلما سألها عما دفعا لهذا العمل فقالت: الضرة مرة ولو كانت قحف جرة!
يضرب: لشدة بغض الضرة وعدم تحملها.


ضرطة بسوك الصفافير
ويروي باضافة (...ضايعه) و (ضرطه وتايهه بسوك الصفافير)
سوك الصفافير: سوق الصفارين (وهو سوق الذي تصنع فيه الاواني النحاسية، واسم الصفافير مأخوذ من كلمة (صفر) والتي تعني عند اهل بغداد النحاس. والصفارون مجتمعون جميعهم في سوق واحد يقع في محلة (باب الاغا) في رصافة بغداد، ولا يوجد لهم سوق في كرخ بغداد، كما ان من عادة الصفارين أن لا ينفرد أحدهم بحانوته خارج السوق ولذا فهم يتميزون بهذه الميزة على جميع الحرفيين في بغداد.
يكثر الضجيج في سوق الصفافير من اصوات المطارق الكبيرة على الاواني النحاسية، وتكاد اصواتهم تصم الاذان، ولانشغال الصفارين في اعمالهم المرهقة فإن الضرطة لا يمكن سماعها في هذا السوق الصاخب، فقالوا هذا المثل.
يضرب: للامر المشين لا يعرف فاعله، ولما لا أهمية له.


ضرطة العلى غفله
يضرب: للمفاجأة والمباغتة


الضرطة عليه حسرة
يضرب: للمقيد وليس له حرية التصرف


ضكت حلوها ومرتها
يضرب: لمن تقلب في نعيم شيء وبؤسه


ضم لك ضحكة للعيد
ويروي (خلي) بدل (ضم)
يقال ذلك لمن يكثر الضحك ولا يتوقف عنه
يضرب: لايقاف ضحك من يضحك بكثرة.


الضيف، ضيف الله
يضرب: لعدم الاستثقال من الضيف، وإن ماتقدمه له سيعوضك الله به.


ضيع راس الشليلة
راس الشليلة: كنوا عن المشكلة بـ(الشليلة) وعن الاهتداء لحلها بشليلة كهذه، فأذا اضاع شخص مايستدل به على حلها، صعب عليه حلها، فقالوا هذا القول.
يضرب: لمن فقد الاهتداء الى وجه الصواب.


ضيع المشيتين
قصته: زعموا ان غراباً رأى حجلة تدرج وتمشي، فأعجبته مشيتها، وطمع ان يتعلمها، فراض على ذلك نفسه، فلم يقدر على احكامها، وآيس منها، واراد أن يعود الى مشيته التي كان عليها، فإذا هو قد اختلط وتخلع في مشيته، وصار اقبح الطير مشياً
وفي ذلك قال الشاعر:
وكم من غراب رام مشية قبجة فانسى ممشاه ولم يمش كالحجل
وتروي القصة: بوجه آخر، وهو انه أراد القطاة لا الحجلة
وفي ذلك قال الشاعر:
ان الغراب وكان يمشي مشية في ما مضى من سالف الاجيال
حسد القطاة ورام يمشي مشيها فأصابه ضرب من العقال
فأضلً مشيته وأخطأ مشيها فلذلك سموه أبا المرقال
يضرب: لمضار التقليد الاعمى، ولمن يطمع بما ليس له فيخسر ماله.


 

 

 

بحث :

Search Help


دليل الفنانيين التشكيليين

موسوعة الامثال العراقيه

انضموا الى قائمتنا البريدية

ألأسم:

البريد ألألكتروني:



 

 

 

 

Copyright © 1997- IraqiArt.com All Rights Reserved.

 

 

Developed by
Ali Zayni